خيارات وحلول “مدينة الشارقة للنشر” تستقطب كبار الناشرين في “سيول الدولي للكتاب”

سيول الدولي للكتاب

سيول – الوكالات

عقدت المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر سلسلة من الاجتماعات واللقاءات مع عدد من كبار الناشرين الدوليين من عدة دول آسيوية وأوروبية، بينها كوريا الجنوبية وتايوان وماليزيا وفرنسا وإيطاليا، أبدوا خلالها اهتمامهم بالتعرف على ما توفره المدينة لقطاع النشر من حلول وفرص في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة العربية، من خلال خدماتها المتنوعة وتسهيلاتها اللوجستية المتطورة، التي تجمع الناشرين في الشارقة من مختلف بلدان العالم.

جاء ذلك خلال مشاركة المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر ضمن فعاليات الشارقة ضيف شرف الدورة الـ 65 من معرض سيول الدولي للكتاب الذي يتواصل حتى 18 يونيو الجاري، حيث استعرضت المدينة الحاصلة على جوائز وعضويات عالمية تشهد بجودة خدماتها وتنوع مرافقها، الدور الذي باتت تمثله كمركز حيوي حاضن لصناعة النشر على المستويين الإقليمي والعالمي، ومعزز لمكانة الشارقة ودولة الإمارات كوجهة رائدة للثقافة والكتاب.

وكشفت المنطقة الحرة خلال اللقاءات بالناشرين المشاركين في المعرض، عن تطلعها إلى استفادة أكبر عدد ممكن من الناشرين الدوليين من إمكانياتها التي تتركز حول تسريع الخدمات المتعلقة بقطاع النشر والطباعة وتسويق المحتوى المعرفي، بدءاً بما توفره من تسهيلات تختصر مراحل تأسيس الشركات واكتسابها المشروعية القانونية داخل الإمارات بترخيصها خلال 45 دقيقة، ضمن طيف واسع من رخص الأعمال، مثل رخصة التجارة الإلكترونية والتجارة العامة، وأكثر من 1500 خيار من أنشطة الأعمال، تتصدرها شركات النشر والخدمات الإبداعية مثل التصميم والطباعة حسب الطلب التي تتناسب مع احتياجات سوق النشر.

وعرضت المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر أمام المشاركين في معرض سيول الدولي للكتاب مجمل ما توفره من التسهيلات الجاذبة للمستثمرين في قطاع النشر، إذ تتيح حرية التَملّك لجميع الجنسيات بصورة قانونية وبنسبة 100٪، مع خفض تكاليف تأسيس الشركات وتسريع استخراج الوثائق والعقود وشهادات الأسهم، والنشاط التجاري، وخدمات الإقامة والتأشيرات، إلى جانب المرافق المؤثثة ومساحات التخزين وخدمات النقل والشحن التي تكفل الوصول إلى المرافئ البحرية والجوية القريبة من مقر المنطقة الحرة، بهدف تسهيل توسع الناشرين والوصول بإصداراتهم ومنتجاتهم المعرفية إلى المزيد من الأسواق الإقليمية والعالمية.

وقال منصور الحساني، مدير إدارة خدمات الناشرين في هيئة الشارقة للكتاب، ومدير مدينة الشارقة للنشر بالإنابة: “نحرص على التعريف بالخدمات والفرص التي توفرها المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر في كافة مشاركاتنا الخارجية، وهذا ما ركزنا عليه بمناسبة الاحتفاء بالشارقة ضيف شرف معرض سيول الدولي للكتاب، حيث سعينا عبر اللقاءات إلى جذب المزيد من المستثمرين في مجال النشر وخاصة من دول آسيا، لأن المنطقة الحرة مصممة لتضع العاملين في هذا القطاع أمام خيارات وإمكانات عديدة، تضمن لهم الإنطلاق من الشارقة إلى أسواق عالمية جديدة، ومن أهم التسهيلات والإمكانيات التي يبحث عنها الناشر المعاصر الطباعة حسب الطلب، وهو ما نوفره في الشارقة وبجودة وسرعة ومواصفات عالمية، إلى جانب العديد من المزايا التي نرى أن استفادة الناشرين منها ستحقق لهذا القطاع نقلة نوعية كبيرة سيكون لها انعكاسها الإيجابي على مستوى زيادة المنتج المعرفي للجمهور”.

يشار إلى أن المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر التي تأسست عام 2017، مفتوحة أمام المستثمرين وعملائهم على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، وتقع على مساحة تصل إلى 40 ألف متر مربع، وتضم 600 مكتب و6000 متر للراغبين في مساحات خاصة بأعمالهم وتوفر أكثر من 20 قاعة اجتماع، إضافة إلى مخازن، ومرافق خدمية، وفرعاً للهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، وتسهيلات مالية وإدارية بالاتفاق مع بنوك وهيئات حكومية محلية واتحادية.

Sawsan Alsharanee

Sawsan is an Arabic copywriter and translator with over 12 years of experience in EnglishArabic translation and 6 years of experience in copywriting across various domains including business setup, technology, healthcare, and marketing. Sawsan has a rich portfolio of high-quality, culturally appropriate translations and articles, crafted to drive engagement and conversions, and help businesses connect with their Arabic-speaking clients.

Read from source

حوّل مشاريع أحلامك حقيقة

Survey Icon