“مدينة الشارقة للنشر” توظف المزايا الفريدة للاستثمار في الشارقة بتعزيز المنظومة الإبداعية

الشارقة – خاص

انطلاقاً من موقعها الاستراتيجي في قلب إمارة الشارقة، الذي يعدّ مكاناً مثالياً للتواصل وتعزيز الروابط التجارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تعمل “المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر” التابعة لهيئة الشارقة للكتاب، على تمكين روّاد الأعمال والمستثمرين في القطاع الإبداعي، من خلال حلول مرنة وعملية وفعالة لتسريع نمو شركاتهم.

ونجحت “المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر”، المنطقة الحرة الأولى من نوعها في العالم المختصة بخدمة قطاع النشر والطباعة، بالاستفادة من مزايا الشارقة ونقاط قوتها، ابتداءً باقتصادها المتنوع، وموقعها الجغرافي الاستراتيجي، وانتهاءً بمكانتها العالمية مركزاً ثقافيا واقتصادياً، لتوفير منظومة أعمال متكاملة تتضمن جملة من المبادرات الداعمة التي تساعد الشركات العاملة في قطاع النشر والطباعة على النمو والازدهار.

وتمتاز المنطقة الحرة بمرافق البنية التحتية الحديثة، التي تشمل مكاتب العمل، والتجزئة، والتخزين، والتجارة، وعمليات تأسيس الشركات، وتقديم الخدمات، تحت مظلة البيئة التنظيمية الصديقة للأعمال في الشارقة التي نالت إشادة وتقديراً عالمياً، ما يوفر للمستثمرين منصة مثالية لتأسيس شركاتهم والوصول إلى الأسواق الحيوية في المنطقة والعالم.

ويمكن للشركات العاملة في المدينة الاستفادة من مزاياها وخدماتها التي ترتكز على توجهات الإمارة نحو النمو، ومناخها الاستثماري الذي يفضله المستثمرون، وتعد الفوائد العائدة على المستثمرين، والتي تنبع من وجودهم في بيئة الأعمال المتنوعة التي تحتضنها الشارقة، من أبرز العوامل التي تجذب رواد الأعمال الطامحين إلى المنطقة الحرة للمدينة.

الموقع الاستراتيجي

تطل إمارة الشارقة على الخليج العربي وبحر عُمان من الجانبين في مدينة الشارقة والمنطقة الشرقية، ومع سواحلها ومرافئها الثلاثة الكبيرة، ومجموعة الوجهات المتنامية التي يربطها مطار الشارقة الدولي، أصبحت الشارقة بوابة إلى منطقة الشرق الأوسط وقارتي آسيا وإفريقيا وغيرها من الأسواق في العالم، وعلى الصعيد الداخلي، تتقاسم الشارقة حدودها مع جميع إمارات الدولة، ما يوفر فرصة للشركات التي تتخذ من الشارقة مقراً للوصول إلى 10 ملايين متعامل محتمل من المقيمين في الدولة.

البرامج الثقافية المتنوعة

تعد الشارقة العاصمة الثقافية لدولة الإمارات ومسرحاً للفعاليات الثقافية العالمية الرئيسة، وتوفر الإمارة لقطاع النشر فرصاً ثمينة للتوسع وتنمية أعماله والتواصل مع المهتمين من خلال الفعاليات الثقافية الكبيرة التي تنظمها الإمارة على مدار العام، ومنها معرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي أصبح العام الماضي أكبر معرض كتاب في العالم من حيث بيع وشراء حقوق النشر، كما أنه واحد من أكبر ثلاثة معارض كتاب في العالم، بالإضافة إلى مهرجان الشارقة القرائي للطفل، ومؤتمر الناشرين، ومؤتمر الموزعين، وغيرها من الفعاليات.

سهولة تأسيس الشركات

تُمكّن البيئة الاستثمارية الحديثة للشارقة المستثمرين من الحصول على الموافقات المبدئية، وإتمام معاملات تسجيل الشركة في 45 دقيقة، حيث صُممت كافة العمليات الإلزامية لتأسيس الشركات بطريقة تضمن تسريع التأسيس العملي حيث يستطيع المستثمرون إكمال جميع المعاملات وتأسيس الشركة بشكل فعلي خلال مدة أقصاها خمسة أيام، وترشيد أوقاتهم وجهودهم لتوسيع نطاق أعمالهم إقليمياً وعالمياً.

خدمات فريدة

منذ انطلاقها في العام 2017، جذبت المنطقة الحرة للمدينة شركات مهمة ومستثمرين في القطاع الإبداعي، ووفرت منصة موحدة للعاملين في قطاع النشر لمساعدتهم على إتمام كافة أنشطة الترجمة والنشر والتوزيع، كما قدمت لهم البنية التحتية المتطورة والخدمات عالمية المستوى؛ التي تشمل خدمات التخزين والطباعة والخدمات اللوجستية، كما وفّر إطلاق “لايتنينغ سورس الشارقة”، أول مشروع من نوعه  للطباعة حسب الطلب في المنطقة، لأصحاب المصلحة العاملين في المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر فرصاً كبيرة للوصول إلى الكتب والمحتوى، والتوسع إلى أسواق آسيا وإفريقيا بطريقة أسرع وبتكلفة أقل.

حلول ذكية

تقدم المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر للمستثمرين فرصة التملك الكامل والإعفاء من الضرائب المؤسسية، وتمكنهم الحلول الذكية من الجمع بين الأنشطة، والحصول على  التأشيرات، وتشمل باقة الحلول المرنة رخصة تجارية أو رخصة مزدوجة للعمل على أراضي إمارة الشارقة تلبية للاحتياجات التجارية المختلفة.

وفي هذا الشأن، قال سعادة سالم عمر سالم، المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للكتاب: “نحن ملتزمون بتوفير الفرص الاستراتيجية والمرافق والخدمات الفريدة والابتكارات العالمية، لتمكين العاملين في قطاع النشر والقطاعات الإبداعية في المنطقة من تسريع نمو شركاتهم وتحقيق طموحاتهم الريادية، حيث ترتكز القيمة المضافة التي نقدمها على نقاط القوة والمزايا الطبيعية والجغرافية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية الكبيرة لإمارة الشارقة، وقربها من الأسواق الإقليمية، وبيئتها التنظيمية المستقرة، لدعمهم على المدى الطويل، كما أن توفر المواهب يسهم بتسريع النمو المستدام في القطاعات الثقافية والإبداعية”.

Sawsan Alsharanee

Sawsan is an Arabic copywriter and translator with over 12 years of experience in EnglishArabic translation and 6 years of experience in copywriting across various domains including business setup, technology, healthcare, and marketing. Sawsan has a rich portfolio of high-quality, culturally appropriate translations and articles, crafted to drive engagement and conversions, and help businesses connect with their Arabic-speaking clients.

Read from source

مستقبل جديد على بُعد اتصال واحد

Survey Icon