مدينة الشارقة للنشر: معرض القاهرة الدولى للكتاب منصة مثالية للناشرين

الشارقة في 28 سبتمبر /وام/ تشارك “المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر” في فعاليات الدورة الـ 22 من “معرض عمّان الدولي للكتاب” الذي يقام خلال الفترة من 21 إلى 30 سبتمبر الجاري، وتقدم من خلال منصتها تعريفًا بخدماتها ومرافقها والتسهيلات اللوجستية والقانونية التي توفرها للمستثمرين في قطاع النشر لتحفيزهم على افتتاح مقراتهم وتوسيع أعمالهم انطلاقًا من الشارقة. ويعرض وفد المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر ما تتميز به من خدمات وما تمنحه من تراخيص قانونية تصدر في وقت قياسي تؤهل الناشرين والمستثمرين لممارسة أنشطة تجارية متنوعة إضافة إلى ما تضمه من مساحات تخزين ومكاتب مؤثثة وشركات ومكاتب خدمية تدعم أعمال الناشرين، مثل مكاتب التصميم وشركات الترجمة وخدمات الشحن والشركات المتخصصة في مجال توزيع الكتب ومنتجات الصناعات الإبداعية. ويقدم وفد مدينة الشارقة للنشر أمام الناشرين الأردنيين والعرب والأجانب المشاركين في المعرض نماذج دور نشر وشركات إنتاج محتوى إبداعي وسعت أعمالها في المدينة واستفادت مما تتيحه من خدمات؛ حيث استقطبت “المدينة” خلال الفترات الماضية 189 شركة أردنية تمثل دور النشر فيها ما نسبته 43.92%. وأوضح منصور الحساني، مدير إدارة خدمات الناشرين في هيئة الشارقة للكتاب، مدير مدينة الشارقة للنشر بالإنابة، أن المشاركة في معرض عمّان الدولي للكتاب تأتي في إطار إستراتيجية المنطقة الحرة لتعزيز حضورها في المنطقة العربية وجذب المزيد من الناشرين من مختلف البلدان إلى الإمارة. وقال إن المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر تسعى إلى أن تظل الوجهة الأولى للمستثمرين في قطاع النشر من خلال ما تقدمه من خدمات وما توفره من مرافق متكاملة تلبي احتياجاتهم وتسهم في نمو وازدهار هذا القطاع المهم؛ حيث نجحت في تسريع استخراج تراخيص الأعمال واتاحت حق التملك بنسبة 100% كما سهلت عليهم استقدام العاملين ومنح الإقامات في ظل وجود مكاتب حكومية خدمية داخلها تسهل الإجراءات القانونية وتوفر خدمات مالية معتمدة. يشار إلى أن المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر تتمتع بموقع استراتيجي في قلب الشارقة، وهي قريبة من أهم المراكز اللوجستية في المنطقة مما يسهل على الناشرين الوصول إلى أسواقهم العالمية، كما تعد بيئة مثالية للناشرين ومحطة أساسية لصناعة النشر.

تشارك مدينة الشارقة للنشر في الدورة الـ55 من معرض القاهرة الدولي للكتاب 2024، الذي يستمر حتى 6 فبراير المقبل، بهدف تعزيز دور الشارقة كمركز عالمي للثقافة والمعرفة، ومد جسور التواصل بين الناشرين العرب والدوليين، والتعريف بالفرص الاستثمارية التي توفرها للقطاعات المعرفية والإبداعية، حيث تنظم سلسلة لقاءات واجتماعات مع رواد صناعة النشر فى العالم، لتسليط الضوء على الخدمات والمزايا التى توفرها للناشرين والمؤلفين والموزعين والمترجمين، وغيرهم من المهتمين بالنشر.

ويستقبل جناح مدينة الشارقة للنشر في المعرض العاملين في قطاع النشر والطباعة والتوزيع والمكتبيين المصريين والعرب والأجانب، الذين يرغبون في التعرف على الخدمات التي توفرها للناشرين والمؤلفين وأصحاب دور النشر من مختلف دول العالم، عبر مرافقها الخدمية والتسهيلات المتعلقة بالتراخيص وتأسيس الأعمال. ويهدف جناح المنطقة الحرة إلى تعزيز التفاعل والتبادل الثقافي والمعرفي والخبرات بين صنّاع الكتاب الإماراتي والناشرين المشاركين في المعرض.

ويشكل “معرض القاهرة الدولي للكتاب 2024” منصة مثالية للناشرين المشاركين من 70 دولة في العالم، للتعرف على مميزات إطلاق أعمالهم من الشارقة للوصول بها إلى العالمية، إذ تعد مدينة الشارقة للنشر بيئة جاذبة للاستثمار الأجنبي، حيث تتخذ  أكثر من 900 شركة مصرية منها مقراً لعملياتها، مستفيدة من خدماتها ذات المستوى العالمي ومرافقها المتطورة، كما ويتيح جناح مدينة الشارقة للنشر الفرصة أمام المهتمين بقطاع الصناعات الإبداعية للتعرف على آليات المنطقة ودورها في تطوير صناعة النشر على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة والأسواق العالمية.

وتشكل زيارة الجناح فرصة للتعرف على رؤية ورسالة الشارقة للنشر، التي تحتضن أكثر من 2000 ناشر ومبدع من أكثر من 100 دولة، تستفيد من الخدمات والمزايا التي تقدمها لتسهيل أعمالها وتوسيع نطاق تأثيرها، وتشهد الأرقام التي حققتها المدينة على نجاحها وأثرها في تطوير وتنويع الاقتصاد المحلي لدولة الإمارات، حيث تضم أكثر من 1500 نشاط ، وتساهم في تطوير صناعة النشر.

وتبدأ الشارقة للنشر عام 2024 بمشاركتها في “معرض القاهرة الدولي للكتاب 2024” ضمن استراتيجيتها الرامية لتعزيز حضورها في كبرى معارض الكتب الدولية والفعاليات الثقافية المتخصصة بالنشر حول العالم.

Tayyab

Read from source

جسّد طموحك واقعاً