5 فرص في عالم الأعمال خلال معرض إكسبو 2020

من المرتقب أنّ يكون معرض إكسبو 2020 أكبر معرض في العالم؛ حيث يجتذب ما يزيد عن 25 مليون زائر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد انطلق الحدث الذي يستمر لمدة 6 أشهر في شهر أكتوبر 2021، ومن المقرر أن تستمر فعالياته حتى مارس 2022. وقد أتاح المعرض بالفعل عددًا من الفرص أمام روّاد الأعمال الطموحين وغيرهم من أصحاب المشاريع القائمة، وهو ما يمكنهم من وضع خطط أعمال لإعداد مشروعاتهم وشركاتهم الأوّلية وتوسّعاتها المرتقبة داخل حدود المنطقة وخارجها.

وتحت شعار “تواصل العقول وصنع المستقبل”، ينطلق المعرض الذي يُقام على مساحة 4.38 كيلومترات ليشكل دفعة في عالم الأعمال على أرض الدولة من خلال توفير منصّة للمشاريع تساعد على التواصل وبناء العلاقات مع المستثمرين والأطراف الأخرى طوال فترة انعقاده. وتلقي هذه المقالة الضوء على فرص الأعمال المختلفة المتاحة لكم خلال معرض إكسبو 2020.

1. فرص زيادة الإيرادات

من المرتقب أن يتوافد على الحدث ما يزيد عن 25 مليون زائر على مدار ستة أشهر، وسينعكس ذلك على زيادة إيرادات عدد من قطاعات الأعمال كلٌ حسب حصّته. كما ستشهد قطاعات؛ مثل السياحة، والأغذية والمشروبات، والإنشاءات، ارتفاعًا هائلاً في معدلات إيراداتها، بما له علاقة مباشرة بالحدث وزوّاره من المتوافدين عليه. ويشكّل هذا الارتفاع دفعة قوية للشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، التي يعوزها الانتشار العالمي اللازم للتحليق بمشاريعها إلى آفاقٍ جديدة.

2. توسيع شبكة العملاء

من المتوقع أن يستقطب معرض إكسبو 2020 العديد من المستثمرين من شتّى أرجاء العالم، مما يجعل منه حدثًا فريدًا وفرصة مُربحة لروّاد الأعمال المهتمين بالتواصل والتفاعل مع غيرهم من المستثمرين الأجانب. وتُسهم المنصّة التي يوفرها الحدث في تمكين المستثمرين وأصحاب الأعمال من الدخول في علاقات ممتدة ومفيدة لجميع أطرافها، وهو ما يمكن أن يكون له أثرٌ في نجاح المشاريع من الناحيتين المالية والتشغيلية على المدى الطويل.

3. زيادة قيمة العلامة التجارية

يستهدف معرض إكسبو 2020 التشجيع على الربط بين الابتكار من ناحية، والأعمال من ناحية أخرى. ومن خلال عرض الحلول المبتكرة التي تظهر في نماذج الأعمال والمنتجات، يمكن للشركات المشاركة في الحدث أن تحظى بأفضلية تميّزها عن غيرها، وتمنحها ميزة تنافسية قوية. كذلك، يمكن أن تشكّل هذه المرحلة أيضًا وسيلة يمكن للشركات من خلالها إظهار استراتيجياتها وحلولها وقدراتها التسويقية، مما يُسهم في تحقيق قيمة لعلاماتها التجارية بشكل فعال أيضًا.

4. زيادة أعداد الكوادر

تعدّ زيادة أعداد الزوّار مؤشرًا على ارتفاع أعداد المتقدمين لشغل الوظائف وتنوع مهاراتهم. لذا، سيكون من السهل العثور على فرص العمل المناسبة داخل شركتك، نظرًا لوجود مجموعة أكبر من المرشّحين المحتملين لتلك الوظائف. كذلك، تنعكس الزيادة في أعداد الأشخاص الذين يتم توظيفهم على ارتفاع مستوى المعيشة، بسبب زيادة القوة الشرائية للمستهلكين، مما يدل في نهاية المطاف على زيادة الإيرادات في مختلف القطاعات انعكاسًا لزيادة قدرة الإنفاق للأفراد داخل الدولة.

5. تحسين البنية التحتية

استثمرت الحكومة الإماراتية مبالغ طائلة في البنية التحتية للحدث. وفور رحيله، سيتم استخدام الموقع مرة أخرى، وسيصبح معروفًا فعليًا باسم “ديستريكت 2020″، وسيكون عبارة عن منطقة تضمّ مكاتب ومساحات سكنية، إضافةً إلى مجموعة من المرافق ووسائل الراحة الأخرى. وسيكون لروّاد الأعمال حرية اختيار إنشاء شركاتهم ومؤسساتهم في هذه المنطقة، الأمر الذي سيتيح لهم فرصة قوية للوصول إلى الأسواق المحلية والدولية. كذلك، يوفر برنامج “ديستريكت 2020” للشركات الصغيرة والمتوسطة في المنطقة العديد من المزايا، بالإضافة إلى الموقع اللازم لتأسيس شركة أو مشروع تجاري بنجاح على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة. ومن بين المزايا التي يوفرها البرنامج العيش في المناطق الحضرية المدعومة، ومساحة عمل مجانية لمدة تصل إلى عامين، فضلاً عن مجموعة من الخدمات الأخرى المتعلّقة بعالم الأعمال.

يمثّل معرض إكسبو 2020 فرصة مربحة ونادرة الحدوث بالنسبة إلى الشركات والمؤسسات الراغبة في النمو والازدهار. ويمكن الاستفادة من هذه الفرص بمساعدة مستشارينا في SPC Free Zone. يُرجى التواصل معنا اليوم على الرقم (800 SPCFZ) للاستفادة من الفرص التي سيوفرها إكسبو 2020 لشركتك ومشروعك التجاري.

ابدأ رحلة تأسيس أعمالك

SPC