5 أسباب تدفعك إلى تأسيس شركتك الصغيرة في منطقة حرة في الإمارات العربية المتحدة

قبل أن نستعرض الأسباب التي تجعل المنطقة الحرة خيارًا مثاليًا لتأسيس شركتك الصغيرة، من المهم أن نسلط الضوء على طبيعة المنطقة الحرة والغرض الذي تسعى إلى تحقيقه.

ما هي المناطق الحرة؟

يمكن تعريف المناطق الحرة على نطاق واسع بأنها مناطق جغرافية داخل بلد ما (في هذه الحالة الإمارات العربية المتحدة)، يتم فيها مزاولة الأنشطة التجارية المتعلقة بالبضائع والخدمات والسلع الأساسية ضمن إطار تشريعي سلس ومصمم لدعم صناعة أو صناعات معينة. يتمثل الهدف الرئيسي للمناطق الحرة في دعم الصناعات الرئيسية وتنميتها لصالح رجال الأعمال والدولة.

يوجد حاليًا ما يقرب من 45 منطقة حرة في الإمارات العربية المتحدة، وهي تركز أساسًا على تطوير القطاعات المختلفة من الناحية الاستراتيجية بما يعود بالنفع على جميع الشركات الصغيرة التي تختار تأسيس أعمالها في منطقة حرة.

وهكذا فإن التعرف على طبيعة المناطق الحرة، إضافة إلى فهم الأسباب التي تجعل من تأسيس شركة صغيرة في هذه المناطق خيارًا جذابًا، كما هو مذكور أدناه، تشكل معًا حافزًا للشركات الناشئة وما شابهها لبدء مسيرتها في عالم الأعمال انطلاقًا من المنطقة المختارة.

1. سهولة المعاملات المالية

تتسم المعاملات المالية في المناطق الحرة بالسهولة والمرونة لأن لوائح تداول العملات المطبقة على معاملات الصرف الأجنبي لا تنطبق على الأنشطة التجارية في المناطق الحرة في الإمارات العربية المتحدة. مثلا، في حالة المنطقة الحرّة لمدينة الشارقة للنشر، فإن مثل هذه التشريعات، إلى جانب عدم الحاجة إلى رأس مال مدفوع، تجعل من هذه المنطقة الحرة تحديدًا خيارًا جذابًا للشركات الصغيرة والشركات الناشئة الأخرى التي تعاني نقصًا في رأس المال.

2. المزايا الضريبية

لعل أحد أهم الأسباب الأخرى لاختيار منطقة حرة يكمن في انخفاض معدل الضرائب أو انعدامها، إضافة إلى مرونة اللوائح الأخرى المفروضة على الأنشطة التجارية. تقدم المناطق الحرة للشركات إعفاءات ضريبية تصل في بعض الأحيان إلى 0٪ على ضريبة الدخل المفروضة على الشركات والأفراد، إلى جانب إعفاءات أخرى من رسوم الاستيراد والتصدير – وهي ميزة حصرية لا تتوفر إلا في المناطق الحرة.

3. تملك الأجانب

من المعروف أن معظم الشركات التي تم إنشاؤها داخل الإمارات قد تأسست على يد وافدين من دول أخرى. وإدراكًا منها لذلك، عرضت المناطق الحرة خيار تملك الأجانب بنسبة 100٪، وهذا يعني أنه يمكن للأجانب تأسيس الشركات وتملكها بالكامل دونما حاجة إلى كفيل محلي.

4. التراخيص

توفر المناطق الحرة التراخيص المطلوبة لمزاولة الأنشطة التجارية من خلال إجراءات سهلة ومرنة نسبيًا، مما يجعل عملية تأسيس الشركة التي تحلم بها مجدية وخالية من المتاعب. تتوفر عدة خيارات للحصول على رخصة تجارية لشركة صغيرة في المنطقة الحرّة لمدينة الشارقة للنشر، بحيث تصل مدة الرخصة إلى 10 سنوات، مع إمكانية الاختيار من بين 1500 نشاط تجاري، بالإضافة إلى سهولة الحصول على رخصة مزدوجة تتيح لك مزاولة أنشطتك التجارية في كل من البر الرئيسي وكذلك المنطقة الحرة.

5. تنوع المساعدات

سواء كان الأمر يتعلق بتوظيف العمالة المطلوبة أو إنشاء حساب مصرفي للشركات، ستساعدك مجموعة الخدمات الواسعة والمرنة التي تقدمها المناطق الحرة في تجاوز أي مشكلات قد تواجهها أثناء تأسيس شركتك بمساعدة المنطقة الحرة. تضم المنطقة الحرّة لمدينة الشارقة للنشر كل ما يحتاجه رائد الأعمال تحت سقف واحد، وقد دخلت مؤخرًا في شراكة مع مركز الشارقة لخدمات المستثمرين (سعيد) لمساعدة أصحاب الأعمال في العثور على مستثمرين بسهولة أكبر.

لذا، فإن فهم طبيعة المنطقة الحرة جنبًا إلى جنب مع المزايا التي توفرها للشركات الصغيرة، يعد أمرًا بالغ الأهمية في اتخاذ قرارك المتعلق بموقع شركتك الجديدة. ينبغي ألا تفوتك الاستفادة من هذه الفرص التي تجعل من إنشاء شركة في منطقة حرة خيارك الأمثل في رحلتك نحو ريادة الأعمال.

حوّل مشاريع أحلامك حقيقة

SPC