كيف تبدأ أعمالك في مجال التجارة الإلكترونية من البداية إلى النهاية؟ - SPC Free Zone

كيف تبدأ أعمالك في مجال التجارة الإلكترونية من البداية إلى النهاية؟

By AccessTimeIcon

يبدو مستقبل التجارة الإلكترونية واعدًا داخل دولة الإمارات العربية المتحدة؛ فمن بين كل دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تتميز بسرعة نموّها، تفتخر دولة الإمارات العربية المتحدة بكونها واحدة من أهم أسواق التجارة الإلكترونية لقطاعات الشركات والمستهلكين؛ حيث تمتلك الدولة قاعدة عريضة من مستخدمي شبكة الإنترنت تبلغ 9.5 ملايين مستخدم، ومعدل انتشار على الشبكة يصل إلى 96.4%، كما أنه من المتوقع أن يواصل سوق التجارة الإلكترونية الإماراتي نموّه بواقع رقمين حتى عام 2022.

نجحت دولة الإمارات العربية المتحدة، بفضل سعر السوق الذي وصلت إليه بما يزيد عن 10 مليارات دولار أمريكي، في تجاوز المملكة العربية السعودية رغم الفارق البسيط بينهما من حيث عدد السكان الذي تحوزه المملكة؛ حيث تشير التقارير إلى أنّ 3.2 ملايين شخص بالغ يقضون أوقاتهم في التسوّق عبر الإنترنت.

علاوة على ذلك، بادرت الحكومة مؤخرًا بإطلاق استراتيجية التجارة الإلكترونية لإحدى إماراتها، مستهدفةً من ورائها تعزيز مكانة تلك الإمارة كمنصّة لوجستية عالمية، وتسريع وتيرة نمو التجارة الإلكترونية. وتهدف الاستراتيجية في المقام الأول إلى زيادة مساهمة التجارة الإلكترونية في الناتج المحلي الإجمالي لتبلغ 12 مليار درهم بحلول عام 2023، كما تسعى إلى تحقيق ذلك من خلال تخفيض التكلفة الإجمالية لعمليات التجارة الإلكترونية بنسبة 20%، والتي تتضمن تكاليف السلع المرتجعة والتخزين والرسوم الجمركية والقيمة المضافة والنقل.

يشير وجود توقعات النمو الإيجابية هذه في منظومة اقتصاد التجارة الإلكترونية إلى أنه حان الوقت لتأسيس أعمالك عبر الإنترنت. ومع ذلك، تجنبًا لأي أخطاء، يتعيّن عليك الحصول على رخصة تجارية من إحدى المناطق الحرّة أو المناطق الداخلية بأرض الدولة قبل متابعة رحلتك. وتتضمن الأسطر التالية خمس خطوات حول كيفية تأسيس الأعمال للتجارة الإلكترونية داخل دولة الإمارات العربية المتحدة:

1. اختيار المنطقة القانونية الصحيحة والحصول على رخصة تجارية

يمكن أن يعتمد الاختيار بين إحدى المناطق الحرّة أو المناطق الداخلية بأرض الدولة اعتمادًا تامًا على طبيعة أعمالك الإلكترونية؛ فتجد أنّ المناطق الداخلية بأرض الدولة تمنحك حرية تداول منتجاتك وخدماتك أو بيعها إلى السوق المحلي، في حين تفرض عليك رخصة المنطقة الحرة التعامل مع موزعّ محلي تابع للمنطقة. وفي هذه الحالة، يجب مراعاة التأثيرات التي يمكن لشركتك تحقيق فوائد أفضل من ورائها، من حيث الوصول إلى السوق وإمكانية التوسّع.

2. تطوير موقعك الإلكتروني وإنشاؤه وتشغيله

يعدّ الموقع الإلكتروني الخاص بك الجانب الأكثر حيوية في أعمالك في مجال التجارة الإلكترونية. وقد يستغرق الأمر وقتًا لاختبار وإنشاء موقعك الإلكتروني، إلا أنّ الأمر يستحق ما ستبذله من وقت وجهد؛ نظرًا لأن هذا الموقع الإلكتروني قد يكون بمثابة منصّتك لعرض منتجاتك أو خدماتك، ومنصّة لاستقطاب العملاء واكتسابهم، وكذلك أداتك الأساسية لتحقيق الأرباح. وعلى هذا الأساس، لإنشاء موقع إلكتروني يدرّ عليك أرباحًا، يجب عليك مراعاة النقاط التالية: سهولة استخدام الموقع، وصيانته الشبكية، والاستضافة الآمنة عليه، وإمكانية استخدامه على الأجهزة المتحركة، إلى جانب أمور أخرى متنوّعة.

3. تضمين بوابات الدفع الإلكتروني

من الضروري أن تتيح أعمال التجارة الإلكترونية خيارات دفع مختلفة لعملائها. وتعتبر بوابات الدفع الآمنة المتكاملة، التي تشمل نظام مدفوعات ماستركارد (MasterCard) وأنظمة البطاقات المفوّترة (Postpaid Card)، أفضل وسائل الدفع الملائمة. كما يوجد خيار آخر للدفع وهو نظام الدفع عند الاستلام (COD)، الذي يعد نافعًا في أوقات أخرى.

4. تأمين عمليات التوريد والتخزين والتسليم

إذا كان عملك عبر الإنترنت يتضمّن تداول أحد المنتجات المادية أو بيعها، فمن الضروري أن يكون لديك مستودع مناسب لتخزين هذا المنتج. ويعد هذا الجانب ضروريًا – تمامًا مثل تحديد المنطقة القانونية لتأسيس شركتك. وبمجرد تأمين مستودع ومقرّ للعمل، سيكون عليك التصدي للتحدي اللاحق على قائمتك، وهو التأكّد من وجود نظام توريد موثوق فيه حرصًا على كفاءة تسليم المنتجات إلى شرائح المتسوّقين. وهنا، يمكنك الاستعانة بمورد خارجي، أو إنشاء مصدر التوريد الخاص بك.

5. تسويق منتجاتك أو خدماتك

فور أن تصبح شركتك جاهزًة للدخول إلى السوق، والسيطرة على جميع ما يتعلّق بها، سيؤول الأمر حينها إلى استراتيجية البيع التي ستتبعها؛ حيث تتمثل الوسيلة الأكثر فاعلية في استهداف السوق الصحيح لتسويق منتجاتك وخدماتك. وبالتالي، يجب وضع خطّة تسويقية فعّالة تؤدي إلى مواءمة منتجاتك وخدماتك مع متطلبات واحتياجات المتسوّقين المستهدفين.

يمثّل ما سبق سرده بعض الخطوات التي يتعين عليك التفكير فيها قبل إطلاق أعمالك للتجارة الإلكترونية داخل دولة الإمارات العربية المتحدة.

الخلاصة

ككلمة أخيرة، سيضمن لك تنفيذ المهمة على نحوٍ صحيح بمساعدة الخبراء نجاح عملية تأسيس شركتك في مجال التجارة الإلكترونية. ومن هذا المنطلق، يكون من المنطقي طلب التوجيهات المهنية من شركة موثوق فيها في مجال تأسيس الشركات؛ حيث سيقدم لك الخبراء المتخصصون في هذا المضمار ما يلزم من استشارات مهنية بشأن خيارات الترخيص المناسبة لك في دولة الإمارات العربية المتحدة، إضافةً إلى توجيهك خلال العملية بأكملها.

يعد تأسيس شركة أمرًا مثيرًا للحماس، لا سيما وهو يصبح أسرع وأسهل وأرخص في كل وقت، ما يمثّل ميزات رائعة بالنسبة لك كرائد أعمال. إننا في مدينة الشارقة للنشر نحرص على دعمك ومساعدتك على فهم ظروفك المتعلقة بوضع ومتطلبات إقامتك في دولة الإمارات العربية المتحدة (وهي أمور قد يكون لها تأثير في طريقة تأسيس شركتك)، وماهية المنتجات التي تودّ بيعها عبر الإنترنت، وما إذا كانت هذه المنتجات ملائمة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك فهم الأسواق المستهدفة؛ سواء كانت على سبيل المثال أفرادًا أو شركات حكومية أو شركات خاصة. ويمكن لكل هذه المعلومات أن تؤثر – بل وستؤثر – في نوعية ترخيص التجارة الإلكترونية الذي ستحتاجه.

لبدء تأسيس شركتك في مجال التجارة الإلكترونية، يُرجى التواصل معنا الآن على الرقم (80077239).

Disclaimer

The information contained in this website is for informational purposes only and should not be construed as legal advice on any subject matter.

You should not act or refrain from acting on the basis of any content in this website without seeking independent legal or other appropriate advice. The content of this website contains general information and may not reflect current legal developments or address your situation. SPC Free Zone disclaims any and all liability for actions which you take or fail to take based on any of the content contained in this website.

The operation of this website does not create a professional relationship between you and SPC Free Zone.

Back

ابدأ رحلة تأسيس أعمالك

SPC