كيف تبدأ تجارتك الإلكترونية في دبي

تجذب دولة الإمارات العربية المتحدة رواد الأعمال والمستثمرين لتأسيس مشاريع أحلامهم بما توفره من بيئة مشجعة وميسرة للأعمال وسوق ربح غنيّ ومتنوع، والتجارة الإلكترونية هي إحدى أروع الأمثلة على المشاريع الناجحة في الإمارات، حيث تصل قيمة سوق التجارة الإلكترونية فيها إلى أكثر من 10 مليارات دولار مما يضع الإمارات في صدارة دول المنطقة، وهو إنجاز مذهل مقارنة بعدد سكانها. يختار أكثر من 81% من البالغين في الإمارات التبضع عبر الإنترنت من خلال منصات بيع متنوعة. نعرفكم في هذا المقال على كيفية بدء تجارتكم الإلكترونية في الإمارات.

 1. اختيار نوع المشروع الذي تريد تأسيسه والرخصة التجارية المناسبة

بعد أن اخترت فكرة مشروعك التجاري الإلكتروني، حان الوقت لاختيار الخدمات أو المنتجات الذي تريد التعامل بها، والخيارات هنا لا حدود لها! يعتمد نوع الرخصة التجارية التي تحتاج إلى إصدارها على النشاط التجاري الذي ستختاره. تتطلب بعض الأنشطة إصدار أكثر من رخصة تجارية واحدة، إلا أنّ معظم الشركات عادة تختار الحصول على رخصة تجارة إلكترونية. تغطي هذه الرخصة معظم الأنشطة التجارية على مختلف المنصات الإلكترونية لعرض السلع والخدمات عبر الإنترنت.

2. اختيار الهيكل القانوني المناسب

بعد اختيارك للنشاط التجاري الذي تريده والرخصة التجارية المناسبة، يأتي دور الهيكلة القانونية لشركتك والتي تتضمن:

  • ملكية كاملة 100% والتي تُمنح للمواطنين ضمن الدولة والوافدين في حال تأسيس شركاتهم في المناطق الحرّة
  • شركة ذات مسؤولية محدودة، يحصل فيها كفيل محلي على نسبة 51% كحد أدنى من ملكية الشركة.

3. تسجيل الاسم التجاري للشركة واختيار الموقع المناسب

يمثلّ الاسم التجاري هوية الشركة، ومن هنا تأتي أهمية اختيار اسم مناسب لشركتك يتماشى مع القوانين الإماراتية، لتنتقل بعدها إلى خطوة اختيار الموقع الصحيح لإدارة أعمالك. على الرغم من كونك قد تدير عملك عبر شبكة الإنترنت إلا أن الموقع شرط قانوني لا بدّ من تحقيقه. توفر معظم المناطق الحرّة، مثل المنطقة الحرّة لمدينة الشارقة للنشر، خيارات مساحات عمل متنوعة، مثل المساحات المكتبية والمخازن ومساحات العمل المشتركة وغيرها من مواقع العمل المناسبة لمختلف احتياجات عملك.

4. تصميم موقعك الإلكتروني

كل تجارة إلكترونية ناجحة تحتاج إلى منصة بيع ثابتة تنطلق منها. يمكنك بيع منتجاتك وخدماتك عبر منصات كبيرة مثل موقع أمازون، أو عبر تصميم موقعك الإلكتروني الخاص بك. أيّاً كانت المنصة التي تريد إطلاق مشروعك من خلالها فإن عليها أن تحقق عدداً من المواصفات، ومنها:

  • سهولة الاستخدام
  • سرعة تحميل عالية
  • يجب لتنسيق الموقع أن يراعي كل أنواع العرض، على شاشات الحاسوب والهواتف الذكية

5. الإجراءات والمستندات القانونية

تتطلب إدارة أعمالك قانونياً الامتثال للقوانين والأنظمة الإماراتية. الموافقات الرسمية، والتوثيق، والأذونات، وإنشاء حساب بنكي لشركتك، والتأشيرات، وغيرها من الإجراءات القانونية، جميعها خطوات لا بدّ من استكمالها لكي تصبح جاهزاً لإطلاق تجارتك الإلكترونية في الإمارات.

قد يبدو تأسيس تجارة إلكترونية مهمة تشوبها بعض الصعوبات في البداية، وخصوصاً إذا لم تكن على دراية مسبقة بمتطلبات هذا المشروع. لكن خبراء تأسيس الأعمال في المنطقة الحرّة لمدينة الشارقة للنشر حاضرون لمساعدتك على تبسيط مهمة إطلاق متجرك الإلكتروني وتحويل حلم تأسيس عملك الخاص في الإمارات إلى حقيقة. تواصل معنا اليوم على 800 SPCFZ وانشئ مشروعك ابتداءً من 5750 درهماً فقط.

ابدأ رحلة تأسيس أعمالك

SPC