نصائح ينبغي لرواد الأعمال الجدد قراءتها

قد يكون إطلاق مشروعك الخاص أمرًا مخيفًا ومحفوفًا بالمخاطر، وهذا بالطبع يدفعك إلى بذل كل ما في وسعك وتركيز جهودك لترى بصيصًا من النجاح. لكن اتخاذ الخطوات الصحيحة يمكن أن يحوّل أحلامك التجارية إلى حقيقة مربحة وناجحة. إليك بعض النصائح التي تضعك على المسار الصحيح لإطلاق مشروع تجاري ناجح.

1. سحر التسويق

أفضل طريقة لتنمية مشروعك هي تسويق أنشطة شركتك الصغيرة للعملاء المحتملين. ومن المؤكد أن تسويق أعمالك والترويج لها في كل مكان، سواء من خلال الحديث الشفهي أو وسائل التواصل الاجتماعي، سيساعد في ترسيخ اسمك في أذهان العملاء.

2. إشراك العملاء

يعتمد نجاح الأعمال التجارية بشكل أساسي على مدى قدرتك على الاحتفاظ بالعملاء، إذ أن الولاء للعلامة التجارية لا يقل أهمية عن بناء الوعي بالعلامة التجارية لتجنب خطر خسارة العملاء. هذا يعني أنك قد تنجح في تطوير منتج أو خدمة رائعة، ولكنك تحتاج إلى التأكد من قيام عملائك بالترويج للمنتج والحفاظ على شغفهم به من أجل بناء قيمة دائمة لمنتجك.

3. حافظ على رقابة صارمة على مواردك المالية

تعد المراقبة المستمرة لحساباتك ومقارنتها بانتظام بتوقعاتك أمرًا بالغ الأهمية في تحديد ما إذا كان العمل يسير على المسار الصحيح للنجاح أم أنه يواجه خطر الفشل. ومن المهم أيضًا تجنب أي استثمارات ونفقات غير ضرورية للتأكد من زيادة فرص شركتك في الوصول إلى نقطة التعادل وتحقيق ربح عاجل وليس آجل.

4. إيجاد بيئة منتجة

لا شك في أن البيئة التي تعزز الإنتاجية تساهم بقدر كبير في نجاح الأعمال. ولذا فإن العمل في بيئة تعاونية سيمنحك أنت وموظفيك مساحة إبداعية لتقديم منتجات وخدمات متميزة، وفرصة أكبر للاهتمام باحتياجات عملائك. ولهذا توفر المنطقة الحرّة لمدينة الشارقة للنشر خيارات عديدة لمرافق العمل تشمل المكاتب المشتركة والمفروشة وغير المفروشة وحتى مساحات التخزين، التي تناسب تمامًا أي نوع من الأعمال.

5. ركز على المزايا الفريدة للمنتج أو الخدمة التي تقدمها (عرض البيع الفريد)

من أهم الأمور التي يجب أن تضعها في اعتبارك كرائد أعمال جديد يتطلع إلى إطلاق شركة صغيرة هو: ما الذي يجعل المنتج أو الخدمة التي تحاول بيعها مختلفة؟ بمعنى، ما مدى استعداد شخص ما لدفع المال مقابل هذا المنتج أو الخدمة؟ ستساعدك الإجابة عن أسئلة كهذه على فهم ماهية عروض البيع الفريدة وكيفية الاستفادة منها على أفضل وجه في أنشطتك التسويقية.

6. كن مستعدا للعمل بجد

ينفق البشر عمومًا جل طاقتهم في 3 جوانب حياتية: العمل والنوم والأنشطة الاجتماعية. لكن تأسيس شركة تجارية صغيرة يعني أنك ستضطر إلى بذل كل طاقتك في العمل، وإهمال حياتك الاجتماعية وحتى تقليل ساعات نومك. وحتمًا ستحتاج إلى بذل هذه التضحية خلال المراحل الأولى لشركتك، لكن المكافأة تستحق العناء.

7. الاستعانة بالأشخاص المناسبين

يعتمد نجاح شركتك ونموها على مدى كفاءة الأشخاص الذين تقوم بتوظيفهم، فهم من يصنع الأعمال والمنتجات كذلك. يبحث معظم المديرين أثناء التوظيف عن مجموعة من المهارات المناسبة، لكنهم رغم ذلك يميلون إلى تجنب التحقق مما إذا كانت هذه المهارات مناسبة لنشاط الشركة من عدمه. يمكن أن يؤدي عدم تعيين الشخص المناسب بشكل عام إلى ارتفاع معدل التعاقب الوظيفي، الذي يؤثر بدوره على أي نوع من الأعمال.

8. تعلم من الأخطاء

بصفتك مبتدئًا في عالم ريادة الأعمال، من المحتم أن ترتكب أخطاء. لكن طريق النجاح يكمن في الفشل والمثابرة والتعلم من الأخطاء السابقة. ولعلك تتفاجأ إذا ما علمت أن معظم رواد الأعمال الناجحين قد تعرضوا للفشل عدة مرات قبل أن يتمكنوا من تحقيق أهدافهم. كن متفتحًا، وتعلم من أخطائك واحرص على تطبيق الدروس المستفادة منها على كل فكرة جديدة لديك لضمان تطورك إلى رجل أعمال ناجح.

هذه بعض المؤشرات التي يمكن أن تساعدك على الانطلاق بنجاح في رحلتك إلى عالم ريادة الأعمال. تذكر دائمًا أن التحلي بطريقة تفكير منفتحة والتركيز على المنتج أو الخدمة، هو أكبر مؤشر على أنك قد وصلت بالفعل إلى منتصف الطريق في رحلتك المثيرة.

جسّد طموحك واقعاً

SPC