أمور ينبغي مراعاتها قبل ممارسة الأعمال الحرّة في دولة الإمارات العربية المتحدة

يحلم الملايين بالتخلّص من قيود العمل الروتيني الذي يبدأ من التاسعة صباحًا وينتهي في الخامسة مساءً، والعمل لحسابهم الخاص دون أن يرأسهم أحد. ولا توجد نهاية لقائمة الوظائف التي تندرج ضمن قائمة الأعمال الحرّة، بدءًا من الكتابة الإبداعية والتسويق، ووصولاً إلى التدريب الشخصي واستشارات الأعمال. وفي وسط بيئة العمل الحديثة، يبدو أن حُلم التحكم في ساعات العمل وأعبائه أصبح أكثر جاذبية عما سبق؛ ففي الوقت الحالي، انتشر العمل عن بُعد انتشارًا هائلاً في كل مكان، وهو ما يعني أنّ عدم شغل الوظائف التقليدية بمواعيدها الرسمية المعتادة قد بات يلاقي قبولاً لدى الكثيرين مقارنةً بما مضى. وقد تبدو أمامك هذه القفزة صعبة ومخيفة، غير أنه من خلال تقديم المعلومات الصحيحة والدعم المناسب، يمكنك خوضها.

من يمكنه ممارسة الأعمال الحرّة؟

بدايةً، لمزاولة العمل الحرّ، أمامك اثنان من المسارات المهنية، لا ثالث لهما، وهما: التعليم والقطاعات التي تربطها علاقة بالإعلام. وبحلول عام 2020، أعلنت دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي أنه يمكن لمواطني الدولة، والمقيمين وغير المقيمين فيها، التقدّم للحصول على رُخص العمل الحرّ في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويهدف هذا التغيير إلى خلق المزيد من فرص العمل في الدولة، وتوسيع قاعدة قطاع الأعمال فيها، وذلك بعد أن كانت الرُخص في السابق مقتصرة على مواطني الدولة دون غيرهم.

تتيح رُخص العمل الحرّ للشركات فرصة الاستفادة من المهارات والخبرات القائمة في السوق المحلي، بالإضافة إلى تسليح العمال بالمرونة اللازمة للعمل عن بُعد من المواقع المعتمدة. ولا يُطلب من المتقدّمين لها شغل مساحة مكتبية، كما يمكنهم التقدّم أيضًا لاستخراج تأشيرات الإقامة لهم ولأفراد أسرهم.

لاستكمال عملية التقدّم، يجب على المتقدمين إثبات مهاراتهم ذات الصلة بهذه المسألة، وتحديد ما إذا كان نشاط العمل الحرّ هو نفسه مهمتهم الوظيفية التي يشغلونها؛ إذ يجب الحصول على إذن من صاحب العمل قبل الحصول على الرُخصة.

ما المقوّمات التي تحتاجها؟

لكي تتمكن من مزاولة الأعمال الحرّة، ستحتاج إلى تأشيرة إقامة وتصريح عمل. ويمكنك استخراجهما من إحدى المناطق الحرّة، مع العلم أنه يمكن أن تصل تكلفة التصريح إلى 20,000 درهم، إضافةً إلى ضرورة تجديده سنويًا.

كذلك، ستحتاج إلى خطّة عمل، وجواز سفر، وتأشيرة. وفي حال كنت مدرجًا على تأشيرة أحد الوالدين أو تأشيرة زوج، ليس عليك التقدّم للحصول على تأشيرة جديدة، بل يمكنك التقدّم لاستخراج التصريح على الفور، مع ضرورة إحضار خطاب عدم ممانعة من كفيلك. وإذا لم يتم استيفاء هذا الشرط، فسيتعين عليك الخضوع للإجراءات المعتادة للحصول على تأشيرة مقابل رسوم قدرها 3,250 درهمًا.

إذا كنت ترى صعوبة خوض هذه الإجراءات بمفردك، فتوجد أيضًا شركات في دولة الإمارات العربية المتحدة لمساعدتك في اجتيازها. ولذلك، إذا كنت متحمسًا ولا يسعك الانتظار بشأن التقدّم بطلب للحصول على تأشيرة العمل الحرّ، لا سيما مع تزايد الخيارات المتاحة، فبالتأكيد، هذه هي اللحظة المناسبة لذلك.

نضع أمامك ثلاث نصائح قبل أن تبدأ مسيرتك في مجال الأعمال الحرّة

بصفتك أحد أصحاب الأعمال الحرّة، ستحظى بالتقدير نفسه الذي تحظى به المؤسسات. إذن، عليك أن تؤمن بنفسك وبقدراتك، وأن تحرص على تقدير ذاتك بنفسك حتى يعرف عملاؤك قيمتك جيدًا. ويجب أن تتضمن هذه الرؤية سياسة الدفع الخاصة بك؛ إذ أنّ التدفق النقدي هو الأساس بالنسبة إلى عملك. لذا، احرص دائمًا على الحصول على 50% من أتعابك مقدمًا، أو على 75% من المبلغ عند إنجاز نصف العمل، وهكذا.

بادر بسؤال نفسك قبل البدء: هل أرغب في تكوين نمط حياة أو تأسيس شركة قابلة للتطوير والتوسّع؟ وقد يبدو كلا الخيارين ملائمين تمامًا، غير أنّه يجب أن تضع صوب عينيك دائمًا أن جني أو ادخار الأموال على المدى الطويل ليس هو شاغلك الأوحد، بل إنّ ترتيب أمورك بطريقة تساند عملك من أجل رفاهيتك الشخصية وسعادتك وازدهارك دون أن يصبح ذلك العمل عبئًا على عاتقك يعد أكثر أهمية مقارنةً بما قد يبدو عليه الأمر في بدايته. وهذا هو السبب أيضًا في أنه من الضرورة بمكان التحقق من نموذج عملك ومراجعته مع أحد المهنيين المتخصصين؛ حيث يمكن لوجهات النظر الأخرى أن تضع أمامك حلولاً للعقبات التي قد تصادفك، وتقدم لك أفكارًا جديدة.

علاوة على ذلك، يعدّ الحصول على التمويل اللازم لترسيخ قوائم شركتك أحد الأمور المهمة. وتكمن أهمية هذا التساؤل في أنّ التدفق النقدي الخاص بك ينبغي ألا يكون عائقًا أمام رؤيتك. ولذلك، عليك أن تفكّر بطريقة عملية، وأن تسأل نفسك إذا كان بإمكانك تحقيق نتيجة أفضل من خلال التمويل أو بدونه.

الخلاصة

يمكن أن يكون العمل الحرّ مسارًا مهنيًا مربحًا ومرضيًا،  لكنه  ليس بطريق سهل. ومن الرائع بكل تأكيد أن تعمل لحسابك الخاص؛ إذ لن تكون مسؤولاً أمام أي شخص، وسيمكنك العمل كيفما تحب ووقتما ترغب. ولكن هذا هو التحدي؛ حيث يجب أن تكون في أشد درجات انتباهك ويقظتك، وأن تتحلى بما يلزم من دوافع وطموحات تجاه تحقيق هدفك.

كذلك، سيكون عليك العمل في مجالات عديدة. وبالتأكيد، سيدور محور عملك حول مجال خبرتك، ولكن من المحتمل أيضًا أن تكون الشخص الوحيد الذي يؤدي جميع الوظائف اللازمة. ونظرًا لأنه لا يمكنك الاضطلاع بكل ذلك بمفردك، فستحتاج إلى مهارات قوية في التواصل وتكوين العلاقات، حتى تحرص على أن تكون دائمًا على تواصل بالأشخاص المناسبين في الأوقات المناسبة لإنجاز مهامك.

والسؤال الذي يطرح نفسه الآن: هل تحمل بداخلك القدرات اللازمة للإبداع والابتكار؟ هل مللت من العمل الروتيني بمواعيده الرسمية التي تبدأ من التاسعة صباحة وتنتهي في الخامسة مساءً، ولديك الرغبة في العمل لحساب نفسك، أو أن تكون خبيرًا عالميًا في مجالك؟ فما الذي يمنعك إذن؟ هل أنت متردد في اتخاذ خطوتك الأولى؟ لا تقلق! تسرّنا مساعدتك في تأسيس شركتك.

سيوفر لك خبراء الأعمال التابعين لنا الدعم اللازم في الحصول على الرُخصة المناسبة، وسيساعدونك في ممارسة عملك الحرّ على مختلف الأصعدة العالمية. إذا كان هذا ما تبحث عنه، فماذا تنتظر؟ تعرّف على المزايا والحرية التي يمنحها لك العمل الحرّ، واستمتع بتحقيق حلمك في أن تعمل لحسابك الخاص، دون أن يرأسك أحد. للتعرّف على المزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال بنا على الرقم: 800 SPCFZ، وسيسرنا مساعدتك في ذلك.

البدايات صغيرة والأحلام كبيرة والنمو معنا أسرع مما تتصور.

تقدم SPC Free Zone أنماطاً متنوعة لتسجيل الأعمال مع كامل الخدمات عبر نافذة واحدة فتتيح لك كل ما تحتاج تحت سقف واحد.