لماذا تعدّ دولة الإمارات العربية المتحدة أفضل مكان لتأسيس مقرّ إقليمي؟ - SPC Free Zone

لماذا تعدّ دولة الإمارات العربية المتحدة أفضل مكان لتأسيس مقرّ إقليمي؟

By AccessTimeIcon

نجحت دولة الإمارات العربية المتحدة في اكتساب شهرة مدوية كمركز أعمال إقليمي قوي، وهو ما صاحبه منافسة صحيّة بين الأسواق وخيارات واسعة للمستهلكين ليس على صعيد دولة الإمارات العربية المتحدة وحدها، بل على صعيد المنطقة، التي باتت عادات الإنفاق فيها في تزايد مستمر عامًا تلو الآخر. وتشهد دولة الإمارات العربية المتحدة أيضًا ارتفاعًا في أعداد زائريها، الأمر الذي يسهم بدوره في جودة الحياة الراقية التي يحظى بها السكان المحليّون والوافدون على حدٍ سواء.

بحسب أحد الأبحاث الصادرة، تمتلك 196 شركة من بين أكبر 500 شركة ضمن قائمة “فورتشن 500” مقرًا مخصصًا لها في الشرق الأوسط وأفريقيا لتقديم خدماتها للمنطقة. وأوضح البحث أنّ 138 من هذه الشركات (أي 70% منها) وقع اختيارها على دبيّ لتكون مقرًا لها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، ولا يصعب معرفة السبب وراء ذلك؛ فموانئها ومطاراتها تعدّ من أكثر المنافذ نشاطًا في مجالات الأعمال والتجارة والسياحة. كذلك، وقع اختيار الشركات العملاقة في مجال التكنولوجيات الحديثة – مثل Google وFacebook – على دولة الإمارات العربية المتحدة لافتتاح مقرّاتها الإقليمية في منطقة الشرق الأوسط؛ حيث ترى تلك الشركات أنه بفضل أنظمة الأعمال القوية القائمة هناك، علاوة على الاتصال الإقليمي وإمكانية الوصول إلى أفضل المواهب العالمية، تظلّ دولة الإمارات العربية المتحدة البقعة المناسبة لها لتأسيس مقرّاتها في المنطقة.

دعونا نلقي نظرة فاحصة على ما تتمتع به من مزايا استراتيجية وعمليّة.

1. الموقع الملائم

تُصنّف دولة الإمارات العربية المتحدة من بين مصاف أشهر الدول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إلا أنّ موقعها يُعد واحدًا من أهم مزاياها. ولا يقتصر الأمر على سهولة الوصول إليها من جميع المراكز التجارية الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بل إنّ الوصول منها إلى ثُلث سكان العالم لا يستغرق سوى أربع ساعات بالطائرة، كما يمكن الوصول إلى الثلثين الباقيين في غضون 8 ساعات. وهذه ميزة لا تُضاهى.

لا يتوقف الأمر عند حدود القرب نسبيًا من أماكن أخرى، بل إنّ البنية التحتية اللازمة للسفر الدولي لأغراض الأعمال موجودة بالفعل هنا على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة؛ حيث تُسيّر كلٌ من “طيران الإمارات” و”الاتحاد”، شركتا الخطوط الجوية المحليتان هناك، رحلات مباشرة إلى كل واحدة من المدن الكبرى في العالم، منطلقةً من دبي وأبوظبي. كما تعمل من مطار الشارقة شركة الخطوط الجوية الإقليمية “العربية للطيران”، التي تصل رحلاتها إلى كل مكان حول العالم، من الدار البيضاء إلى كوالالمبور.

وسواء كان عملاؤك يخططون لتأسيس شركة الآن أو في المستقبل، فسيكون بإمكانهم السفر من وإلى دولة الإمارات العربية المتحدة بكل سهولة.

2. المزايا الضريبية

ليست الشمس المشرقة على مدار العام وحدها هي ما تجذب روّاد الأعمال إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، بل إنّ المناخ الاقتصادي هناك ملائمٌ تمامًا. ومن المعروف أنّ دول الخليج بوجهٍ عام تتقدم على بقية دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث الاشتراطات الضريبية الملائمة، وتحتل دولة الإمارات العربية المتحدة الصدارة في هذا المضمار.

لا تفرض دولة الإمارات العربية المتحدة أي ضرائب على الدخل الشخصي ودخل الشركات، إضافةً إلى أنها لا تطالب الشركات بتقديم إقرارات ضريبية مؤسسية عن أي شيء، باستثناء أعمال فروع البنوك الأجنبية أو أنشطة شركات النفط / الغاز.

تعدّ البيئة الضريبية الملائمة، ونمط الحياة متعدد الثقافات، وتنوع الاقتصاد ومرونته، علاوة على العديد من العوامل الأخرى، أهمّ ما يجذب هذه الأفواج من المواهب من جميع أنحاء العالم للعيش على أرض الإمارات العربية المتحدة.

3. الأمن والسلامة

تختلف جودة الحياة في دولة الإمارات العربية المتحدة اختلافًا كبيرًا مقارنةً بالعديد من البقاع الأخرى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا – ويمتد هذا ليشمل كلاً من السلامة والأمن العام.

تحتل مدينة الشارقة المرتبة السادسة من بين مصاف أكثر المدن الآمنة على مستوى العالم، في حين تُصُنف أبوظبي على أنها المدينة التي تضمّ أدنى معدلات ارتكاب الجرائم في العالم. كما تُصنّف دبي ضمن أول عشرة مراكز من حيث الأمان على مستوى العالم، متقدمةً في ذلك على زيورخ وريكيافيك وسنغافورة.

توجد قوانين صارمة لكل العادات المحلية، إلا أنّ السواد الأعظم من هذه القوانين تم سنّه للحفاظ على نمط حياة أكثر تواضعًا. كما أنها تنجح في كبح جماح السلوكيات العدوانية أو غير اللائقة العلانية، وهو تغيير قد يلقى ترحيبًا لدى الأسر الشابة التي تنتقل للعيش هناك قادمةً من مدن أخرى حول العالم.

ومع ذلك، مقارنةً بالعديد من الدول الأخرى بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تعدّ دولة الإمارات العربية المتحدة واحدة من أكثر الدول تحررًا في مواقفها وتوقعاتها المستقبلية؛ حيث يشهد التقدم وروح الحداثة ازدهارًا هناك من عدّة أوجه مختلفة.

4. سهولة تأسيس الشركات

يعد تأسيس شركة في دولة الإمارات العربية المتحدة عملية بسيطة من حيث تصميمها، ولا يمكن العثور على مكان آخر يكون فيه تأسيس شركتك أكثر سهولة منها.

من منظور مالي، يُسهم استقرار الدرهم الإماراتي المرتبط بالدولار الأمريكي، وعدم فرض ضرائب على الدخول والشركات، بالإضافة إلى القيود المرتبطة بصرف العملات الأجنبية، والقدرة على إعادة رأس المال والأرباح إلى الوطن، في جعل دولة في الإمارات العربية المتحدة خيارًا جذابًا للغاية عند التفكير في تأسيس شركة؛ حيث لا يواجه المستثمر هناك سوى أدنى مستوى من حواجز التداول والتعريفات الجمركية في المنطقة، مما يتيح له حرية تداول السلع بأسعار تنافسية.

كذلك، أدى تطوير المناطق الحرّة في جميع أرجاء دولة الإمارات العربية المتحدة إلى توفير العديد من المواقع التي يمكن فيها للمستثمر الأجنبي تأسيس شركة بملكية كاملة، إلى جانب تركيز كل منطقة من تلك المناطق الحرّة على أنواع معينة من الاستثمارات. كما ينعم المستثمر الأجنبي بمناخ استثماري مستقر وموثوق فيه بفضل ما تتمتع به الدولة من كوادر بشرية ماهرة يمكن الحصول عليها بسهولة، واتصالات حديثة، وشبكة للنقل البحري والجوي، وبنية تحتية فائقة، إضافةً إلى موقعها الجغرافي.

5. الوصول إلى المواهب

يعد استقطاب الكوادر الماهرة عالية الكفاءة أحد الاهتمامات الرئيسية للشركات الطموحة، الكبيرة منها والصغيرة على حدٍ سواء. ولهذا السبب، تفخر دولة الإمارات العربية المتحدة بقدرتها على جذب المواهب داخل المنطقة. وثمّة آلية للتعاون بين الحكومة وقطاع الأعمال والأوساط الأكاديمية، من شأنها تمكين المواهب الموجودة في الدولة من تلبية متطلبات القطاع الخاص. كما تبادر الدولة أيضًا إلى تحديد الاحتياجات من رأس المال البشري في مجالات متنوعة، ثمّ بعدها تعمل على استقطاب المواهب عالية الجودة وصقلها بتكلفة تنافسية. كذلك، تسهم المعلومات والقدرة على قراءة المستقبل في تجهيز المدينة لتلبية الاحتياجات المستقبلية. وجديرٌ بالذكر أنه تقرر زيادة عدد عاملي المعرفة المستهدفين بنسبة 40% بحلول عام 2021.

الخُلاصة

من خلال مزيج من الإطار التنظيمي القوي وبيئة المخاطر المستقرة، الممتزجة بعقلية وأفكار ابتكارية ومخزون هائل من المواهب، فضلاً عن مجموعة كاملة من مواقع المقرّات المتميزة، استحقت دولة الإمارات العربية المتحدة الشهرة التي اكتسبتها كأحد الخيارات عالية القيمة لكبريات الشركات متعددة الجنسيات.

يعي كل واحد من قادة الأعمال ضرورة القُرب من مكان وجود صانعي القرارات. ومن هذا المنطلق، تكون دولة الإمارات العربية المتحدة بقعة مفيدة للعمل على أراضيها؛ حيث يوجد بها ما يزيد عن 90% من كبار المديرين التنفيذيين الإقليميين للشركات العالمية المتمركزة هناك. وأخيرًا، نقول إنّ المدينة القائمة على رؤية طموحة للمستقبل تعد موطنًا طبيعيًا للشركات الكبيرة التي تتطلع إلى توسيع نطاق وجودها في المنطقة.

Disclaimer

The information contained in this website is for informational purposes only and should not be construed as legal advice on any subject matter.

You should not act or refrain from acting on the basis of any content in this website without seeking independent legal or other appropriate advice. The content of this website contains general information and may not reflect current legal developments or address your situation. SPC Free Zone disclaims any and all liability for actions which you take or fail to take based on any of the content contained in this website.

The operation of this website does not create a professional relationship between you and SPC Free Zone.

Back

جسّد طموحك واقعاً

SPC